التخطي إلى المحتوى
مايكروسوفت وجوجل والقلق من السيطرة على كوالكوم

شركة مايكروسوفت وشركة جوجل ظهر قلقهم المتعلق بتملك Broadcom على شركة كوالكوم، وبناء على أراء الأشخاص الذين على متابعة لتلك المسألة فإن الشركات في حالة من الحذر والحرص مما قد يكون تأثير شركة آبل على الصفقة، كما أن القلق أيضا من أراء شركة Broadcom فيما يتعلق بتخفيض التكاليف بديلاً عن الاستثمار في التكنولوجيا الحديثة.

شركة Broadcom في الشهر الفائت قد قدمت عرض لإنفراد على شركة كوالكوم تقدر قيمة هذا العرض بـ105 مليار دولار، إلا أن قرار مجلس الإدارة كان بالفرض وهذا لأن قيمة هذا العرض كان أقل بكثير مما يمثل قيمة الشركة، فظهر فيما بعد بأن شركة كوالكوم ترغب بأن تقوم شركة Broadcom بزيادة قيمة العرض.

وحدث تصعيد للمكوقف خلال الفترة الأخير فقامت شركة Broadcom بعمل قائمة جديدة لأعضاء مجلس الإدارة لشركة كوالكوم، وكان رد كوالكوم بأنها محاولة من أجل تسهيل عملية الاحتكار، وبناء على المصادر فقد قامت شركة كوالكوم بطلب من مايكروسوفت وجوجل وغيرهما من الشركات بألا يتم تقديم أي من التصريحات علنية تعارض فيها الصفقة.

وكوالكوم تريد معرفة هل ستقوم شركة Broadcom بزيادة العرض أم لا وهذا قبل أن تقوم بعمل أي إجراء صارم ضد تلك الصفقة المحتملة، وقد يكون هناك تحسين للصفقة من خلال علاقة شركة آبل مع الشركة الصناعية الرقائق مستعملة في هواتف الآيفون والحواسيب اللوحية.

شركة كوالكوم تقوم بمقاضاة شركة آبل وهذا لعدد من الانتهاكات المتعلقة ببراءات الاختراع وهذا عقب قيام شركة آبل برفع دعوى قضائية على شركة كوالكوم بسبب فرض رسوم عالية دون وجع حق، كما أن شركة كوالكوم تمتلك أكثر من مئة وثلاثين براءة اختراع تشمل العديد من الأمور التكنولوجية فيما يخص الهواتف الذكية.