التخطي إلى المحتوى
المدن الإندونيسية تشهد العديد من المظاهرات الاحتجاجية ضد قرار ترامب المتعلق بالقدس

شهدت العاصمة الإندونيسية جاكرتا، تظاهرة لنحو عشرة آلاف إندونيسي الذين تجمعوا أمام السفارة الأمريكية لدى إندونيسيا، للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تجاه القدس.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن عن الاعتراف الأمريكي بمدينة القدس الشرقية والغربية عاصمة موحدة لإسرائيل.

وامتدت التظاهرات الاحتجاجية في إندونيسيا التي تدخل يومها الثالث، بدعوة من حزب العدالة والرفاه الإسلامي، لتشمل عددا من المدن الإندونيسية.

ورفع المشاركون في تظاهرة جاكرتا الأعلام الفلسطينية والإندونيسية، ولافتات معارضة لوجود السفارة الأمريكية في إندونيسيا، ومتضامنة مع القدس والقضية الفلسطينية.

وأصدر حزب العدالة والرفاه الإندونيسي بيانا وصف قرار الرئيس الأمريكي بأنه شكل من أشكال الاستفزاز والإذلال للعالم الإسلامي.

وأوضح بيان حزب العدالة والرفاه الإسلامي المعارض، أن المظاهرات انطلقت بشكل مماثل ومتزامن في نحو 10 محافظات ومدن إندونيسية.

وكانت جمعية المتطوعين الإندونيسيين قد نظمت تظاهرة أخرى في وقت سابق اليوم، على بعد مئات الأمتار من السفارة الأمريكية.

وتأتي التظاهرات التي تشهدها المدن الإندونيسية بالتزامن مع المسيرات الاحتجاجية والتظاهرات التي تعم العالمين العربي والإسلامي، لرفض القرار الأمريكي المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكان الرئيس الأمريكي قد ألقى خطابا الأربعاء الماضي، السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، أعلن خلاله عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس.

وخرجت العديد من التظاهرات الحاشدة في مختلف العالمين العربي والإسلامي، الجمعة الماضية، للتعبير عن رفضهم لقرار الإدارة الأمريكية، وإبراز مكانة القدس في وجدان الشعوب العربية والإسلامية، ومحذرة الولايات المتحدة أن مدينة القدس خط أحمر.

كما دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي تراس بلاده الدورة الحالية لمنظمة مجلس تعاون العالم الإسلامي، لعقد قمة طارئة بمدينة إسطنبول التركية، لبحث الرد الإسلامي المناسب على القرار الأمريكي.