التخطي إلى المحتوى
إمتعاض من لمس يواخيم لوف لكأس العالم في متحف الفيفا بزيورخ

يسعى المدير الفني للمنتخب الألماني يواخيم لوف لتكرار نفس سيناريو مونديال البرازيل 2014 في كأس العالم المقبلة على الأراضي الروسية ، ولكن ما قام به خلال الزيارة لمتحف الإتحاد الدولي لكرة القدم في زيورخ إعتبره البعض فألا سيئا لهذه المساعي.

وكان النجم السابق للمانشافت ميروسلاف كلوزه هداف المونديال التاريخي قد أحضر الكأس والتي يبلغ وزنها 6 كيلو جرام إلى مسرح الحفل الذي إحتضنه قصر الكرملين لإجراء قرعة كأس العالم قبل أكثر من أسبوع ، وذلك لكون الألمان هم الفائزون بآخر مونديال.

وكانت الصحيفة الألمانية “بيلد” قد أشارت إلى أن لمس الكأس قبل بداية المونديال جالب لسوء الحظ ، ولكن المدير الفني للمنتخب الألماني لا يبدو مقتنعا بهذه الأسطورة وقد وضع يده على الكأس في أكثر من مناسبة خلال زيارته لمتحف الفيفا في زيورخ السويسرية.

وقد أعرب المدير الفني الألماني عن إستغرابه من هذه الأسطورة وذلك في تصريحات للصحيفة السويسرية “بليك” ضاحكا وقال أنه لمس الكأس بيده قبل بداية مونديال البرازيل سنة 2014 ولهذا السبب فإنه لا يرى فألا سيئا في لمس الكأس.

وسيكون على منتخب الماكينات الألمانية تجاوز كل من المنتخب المكسيكي في 17 يونيو حزيران القادم وثم المنتخب السويدي في 23 يونيو وبعدها بثلاثة أيام مواجهة المنتخب الكوري الجنوبي في دور المجموعات ضمن المجموعة السادسة من المسابقة العالمية والتي تبدو سهلة نسبيا لأبناء لوف.