التخطي إلى المحتوى
أردوغان يصف إسرائيل بالذئب المتوحش وأنه لا يجب ترك القدس بين براثنها

قال رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، أن الكيان الصهيوني دولة احتلال، وأن طيران جيش الاحتلال الإسرائيلي تقصف قطاع غزة كما تستهدف الشرطة الإسرائيلية الشباب والأطفال الفلسطينيين، لأنها تعتبر نفسها قوية.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي، خلال الكلمة التي ألقاها اليوم السبت، التاسع من ديسمبر / كانون الأول الجاري، في الاجتماع الختامي للمستثمرين والمبتكرين، في العاصمة التركية أنقرة.

وأضاف الرئيس التركي أنه لا يمكن ترك مصير مدينة القدس منذ نكسة 1967، بيد دولة تمارس اغتصاب أراضي الدولة الفلسطينية دون الاعتراف بأخلاق أو قانون.

واعتبر أردوغان أن ترك مدينة القدس تحت مصير الاحتلال الإسرائيلي، هو ترك لمصير القدس بين إسرائيل الذي وصفه بـ “براثن ذئب متوحش”.

وأشار أردوغان إلى أن القدس هو قرة أعين للمسلمين وقبلتهم الأولى، موضحا أن القدس هي أخط أحمر بالنسبة لتركيا.

ووصف الرئيس التركي قرار نظيره الأمريكي بالاعتراف بالقدس، أنه يخالف القانون الدولي والعدل والضمير وواقع المنطقة، مشيرا أن القرار الأمريكي يعتبر ضربة لمجلس الأمن الدولي، والذي يضم الولايات المتحدة كعضو دائم فيه.

وقال أردوغان أن القرار الأمريكي اعتبر قرار مجلس الأمن الدولي الصادر عام 1980 تحت رقم 478بحكم الملغي، معتبرا بذلك أنه لا يمكن أن تثق بقية الدول بمنظمة الأمم المتحدة، التي يتجاهلها أعضاؤها الدائمون.
يذكر أن قانون مجلس الأمن الدولي رقم 478 الصادر في عام 1980، نص على عدم الاعتراف بالقانون الذي أصدرته حكومة إسرائيل بضم مدينة القدس إليها.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمنظمة مجلس تعاون الدول الإسلامية، قد دعا قادة الدول الأعضاء لقمة طارئة في مدينة إسطنبول الأربعاء القادم، لبحث آلية الرد على قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.