التخطي إلى المحتوى
إيطاليا توقع على قرار فرنسي في مجلس الأمن لرفض قرار ترامب حول القدس

أعلنت إيطاليا عن توقيعها على إعلان تقدم به مندوب فرنسا في مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الجمعة، ضد القرار الأمريكي حول الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيطالي، أن الإعلان الفرنس يحمل عنوان “لا نوافق” ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومعارضا للموقف الأمريكي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن الأربعاء الماضي خلال الخطاب الذي ألقاه من البيت الأبيض، عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف التلفزيون الرسمي الإيطالي، أن باقي دول الاتحاد الأوروبية في مجلس الأمن (في إشارة إلى بريطانيا العضو الدائم في مجلس الأمن، والسويد العضو غير الدائم)، ستقوم بالتوقيع على الإعلان الذي تقدمت به فرنسا.

وأشار التلفزيون الرسمي الإيطالي أنه سيتم تلاوة هذا الإعلان في وقت لاحق اليوم.

وقال السفير سيباستيانو كاردي، مندوب إيطاليا الدائم لدى الأمم المتحدة، أن بلاده تعتقد أو موقف مدينة القدس كعاصمة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية، يحتاج إلى تفاوض بينهما، في إطار عملية السلام التي تؤدي نهاية الأمر إلى إقامة دولتين تعيشان في أمن وسلام حنبا إلى جنب.

وجاء حديث مندوب إيطاليا الدائم لدى الأمم المتحدة، خلال الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن مساء اليوم، لبحث تطورات على خلفية القرار الأمريكي، بحسب ما صرحت به وزارة الخارجية الإيطالية.

وكان أنجيلينو ألفانو، وزير خارجية إيطاليا، قد أعلن أمس الخميس عن بقاء السفارة الإيطالية لدى إسرائيل في مدينة تل أبيب، التزاما بموقف الاتحاد الأوروبي وإجماع المجتمع الدولي حول القدس، مشددا على ضرورة بذل الجهود لحل قضية القدس كعاصمة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.