التخطي إلى المحتوى
بينيديتو يطلق حملة حجب الثقة عن إدارة النادي الكتالوني

عمل المرشح السابق للفريق الكتالوني أغوستي بينيديتو على القيام بالبدأ بحملة لسحب الثقة من إدارة النادي الكتالوني خلال الوقت الحالي برئاسة بارتمنيو، وذلك من خلال بدأ الحديث عن انه هناك الكثير من المشاكل في نادي برشلونة الامر الذي يتطلب عرض هذا الامر على الجمعية العامة بهدف التعرف على إمكانية ورغبتهم في استمرار الادارة الحالية ام لا.

ويعتبر أغوستي بينيديتو هو المرشح عن عام 2010 وكذلك 2015، ولقد لقي هذه الفكرة دعم وتأيد من قبل الرئيس السابق لنادي برشلونة خوان لابورتا والذي خسر في عام 2015، حيث يحتاج عملية سحب الثقة إلى نسبة 15% من الشركاء وهو ما يعادل 16500 صوت.

وتابع القول بأنه في حالة كونك تعلم بان الادارة الحالية لا يمكن الاستمرار في النادي وقد تلحق ضرر في مصلحته فعليك الانضمام إلى الحملة والقيام بتلبية نداء الجماهير بخصوص حجب الثقة، وعمل على الحديث بأن الادارة الحالية هي الاسواء بتاريخ نادي برشلونة منذ 40 أو 50 عام، فقد عملت على توريط النادي بقضية نيمار والذي يعتبر بارتمينو شريك اساسي بها.

وعمل العديد من المسؤولين في الحملة على القيام باستغلال العلاقة الخاصة بقطر للبترول من اجل الحصول على تأيد ودعم الجماهير، الامر الذي قد يعتبر بمثابة الشئ الحساس خلال الوقت الحالي وخصوصا في ظل رفض العديد من الجماهير لهذه الشركة وتواجدها ضمن شعار الفريق الكتالوني للمواسم المختلفة.